الفريق عفيف البزري

       من مواليد عام 1914 .

       أحلت على التقاعد من الجيش السوري في 2 نيسان 1958 برتبة فريق.

       تركت الجيش للالتحاق بثورة رشيد علي الكيلاني عام 1941, ولوحقت لهذا السبب من قبل السلطات الفرنسية والبريطانية مدة سنة ونصف. عدت الى الخدمة في الجيش عند قيام الحكم الوطني في سورية عام 1943.

       اوقفت في 19 أيار 1945 مع عدد من الضباط الذين قاوموا مخططات الفرنسيين العدوانية على سورية واودعت السجن العسكري في بيروت. تمكنت من الفرار من السجن في 3 حزيران 1945 والتحقت بالحكومة الوطنية في دمشق, حيث عملت مع آخرين على تفكيك القطعات الخاصة بتشجيع عسكرييها على التمرد على القيادة الفرنسية والالتحاق بالحكومة الوطنية.

       كنت عضوا في وفد استلام بقايا القطعات السورية واستلام اسلحة ومعدات هذه القطعات من الفرنسيين.

       عينت استاذا للطبوغرافيا والمدفعية في الكلية العسكرية السورية عام 46-47.

       التحقت كضابط ركن في قيادة طه باشا الهاشمي في بدء تشكيل قوى المجاهدين لانقاذ فلسطين, وبهذه الصفة ساهمت في تشكيل الافواج الاولى الذاهبة الى فلسطين, واستطلعت طريق دخول اول كتيبتي مجاهدين الى هذا القطر وساعدت في ادخالهما اليه في خريف عام 1947: فوج اديب الشيشكلي الى الجليل عن طريق رميش-فسوطة, ثم فوج صفا الى قباطية عن طريق جسر الدامية-طوباس.

       قائد لمدفعية جيش الانقاذ. اشتركت في كل المعارك الكبيرة لهذا الجيش حتى عقد الهدنة: سيما منها: مشمارهايمك, باب الواد, القدس, زرعين, جلمة, يافا, اللطرون, المالكية, حطين.

       عضو الوفد المفاوض للهدنة ومشرف على لجنة الهدنة السورية حتى منتصف صيف 1949.

       طالب في المعهد الجغرافي الفرنسي في باريز 49-53.

       اخرجت الضباط المعارضين لاديب الشيشكلي من سجن المزة ومن جملتهم الشهيد عدنان المالكي وذهبت واياهم الى حمص لقيادة الحركة التي اطاحت بحكم ذلك الدكتاتور.

       رئيس محكمة امن الدولة لمحاكمة المتآمرين على استقلال سورية عام 1956 .

       رئيس الاركان العامة والقائد العام للقوات المسلحة السورية في آب 1957 .

       رئيس لجنة الضباط التي انجزت عملية الوحدة مع مصر في شباط 1958 .

       رئيس لجنة الدفاع عن الوطن في سورية في اعقاب حرب 1967 .

       وضعت دراسة لتأسيس فرع الجغرافية في الجيش السوري ونفذت هذه الدراسة الى ان قام هذا الفرع بكامل مهامه العلمية والعملية.

       كتبت العديد من المقالات في الصحف اليومية والمجلات والفت عددا من الكتب منها:

علم الرمي للمدفعية

المدفع في الميدان

ترجمة مصطلحات الجيش- مع الضابطين غزيز عبد الكريم وعدنان المالكي

الرأسمالية في وجهيها المالي والاقتصادي

الناصرية في جملة الاستعمار الحديث

نشوء الامة العربية

العرب امة الحضارات والجهاد

التحرير في قفص المستعمرين

الصهيونية بعد حرب تشرين

العسكرية الامريكية سياج العبودية المعاصرة

الجهاد في الاسلام

سورية جزيرة الحرية الخضراء (نشر في حلقات في مجلة فتح الثوري- قصة الخمسينات حتى قيام الوحدة)

مقدمة كتاب "الخبز والبنادق" للاقتصادي نايجل هاريس- ترجمة يسرى الايوبي

وقائع حرب 82

دراسات قدمت لفتح: المفاعل الذري والقنبلة الذرية, معركة شقيف عرنون, الأزمة الراهنة للنظام الامبريالي (ثورة حتى النصر), كفاح العالم الثالث.